| 19 نيسان 2024 | 10 شوال 1445 هـجرية
  
  
  
الفجر
04:44
الشروق
06:10
الظهر
12:40
العصر
04:17
المغرب
07:10
العشاء
08:31
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0

أدهم جبارين يحذّر من خطر "البيت الفحماوي" ويدعو لاجراءات لازمة لتجنّب هذا الخطر

  2023/09/30   22:26
   رواق
شارك الخبر مع أصدقائك
طباعة
أضف تعقيب

كتب السيد أدهم جبارين - المرشح الثاني في قائمة التحالف الفحماوي (التجمع،أبناء البلد) للعضوية، منشورا على صفحته في فيسبوك يحذّر فيه من خطر "البيت الفحماوي" الواحد في اشارة الى حزب البيت الفحماوي الذي يقوده رئيس بلدية أم الفحم.

وجاء في منشور جبارين ما يلي:"  انتخاب حزب واحد وحصوله على ائتلاف كامل لادارة شؤون البلدية له العديد من المخاطر،

غياب التعددية والتنوع يؤدي هذا إلى سيطرة حزب واحد على جميع القرارات والإجراءات، مما يحد من مشاركة المواطنين الآخرين في الحياة السياسية والاجتماعية والعامة.

وقد يستغل الحزب الحاكم سلطته لتحقيق مكاسب شخصية أو حزبية، مما يؤدي إلى فساد الإدارة وانتشار المحسوبية.

ويؤدي عدم وجود أحزاب أخرى إلى ضعف الرقابة على الحزب الحاكم، مما قد يؤدي إلى سوء الإدارة وانتهاك حقوق المواطنين.
وقد يستغل الحزب الحاكم سلطته لفرض أفكاره ورؤيته على المواطنين، مما يؤدي إلى الاستبداد السياسي.

لتجنب خطر انتخاب حزب واحد وحصوله على الائتلاف كامل لادارة في شؤون البلدية، علينا تعزيز التعددية السياسية وذلك من خلال مساندة الأحزاب السياسية المختلفة في الانتخابات ومنحهم فرصاً متساوية للوصول إلى السلطة.

وتعزيز ثقافة المشاركة السياسية وذلك من خلال توعية المواطنين بأهمية المشاركة السياسية، وتوفير الفرص لهم للمشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية والعامة.

وتعزيز المسائلة القانونية وذلك من خلال التوجه للعدالة لمكافحة الفساد والمحسوبية.

وبشكل عام، فإن انتخاب حزب واحد وحصوله على إئتلاف كامل لادارة شؤون البلدية يشكل خطراً على الديمقراطية وحقوق المواطن، لذلك من المهم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتجنب هذا الخطر." - الى هنا نص المنشور الذي كتبه  أدهم جبارين - . 

يُذكر أن أحد مؤسسي "البيت الفحماوي" هو السيد د.أيمن سليمان جبارين - مدير المدرسة الأهلية الاعدادية ام الفحم - وهو شقيق المرشح أدهم جبارين. 

 


من المهم التنويه أن موقع رِواق يحترم حقوق النشر ويبذل قصارى جهده لتحديد أصحاب الحقوق في المنشورات او الصور ومقاطع الفيديو أو غيره مما يصل الينا، وفي حال أنكم وجدتم أن لكم صورة او فيديو او منشورا تمتلكون حقوقا فيه، فيرجى الاتصال بنا للتوقف عن استخدامها عبر الخاص في هذه الصفحة أو [email protected] حسب قانون 27 أ(סעיף 27א לחוק זכויות היוצרים)

لإضافة تعقيب الرجاء تعبئة البيانات

أضافة

التعليقات