| 21 شباط 2024 | 11 شعبان 1445 هـجرية
  
  
  
الفجر
05:12
الشروق
06:38
الظهر
11:42
العصر
02:26
المغرب
04:44
العشاء
06:07
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0

رسالة الى الأحزاب الوطنية .. الوحدة واجب وطني في أم الفحم

  2023/09/14   09:01
   أدهم سليمان جبارين
شارك الخبر مع أصدقائك
طباعة
أضف تعقيب

وَٱعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ ٱللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُواْ ۚ وَٱذْكُرُواْ نِعْمَتَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَآءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِۦٓ إِخْوَٰنًا

تعيش مدينتنا الحبيبة  أم الفحم  مرحلة حساسة من تاريخها، حيث تواجه تحديات سياسية واقتصادية واجتماعية كبيرة. في ظل هذه الظروف، تبرز أهمية الوحدة الوطنية بين أبناء المدينة، من أجل مواجهة هذه التحديات وتحقيق أهدافها المشتركة.

يشكل حزب التجمع الوطني الديمقراطي وحزب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة وأبناء البلد، الثلاث أحزاب الرئيسية التي تمثل أبناء أم الفحم. وقد لعبت هذه الأحزاب دوراً مهماً في تمثيل بلدتنا وتعزيز حقوقها ومصالحها.

في السنوات الأخيرة، شهدت العلاقة بين هذه الأحزاب بعض التوتر من نزاعات وأحقاد تاريخية، مما أثر سلباً على الوحدة الوطنية في المدينة. ومع ذلك، فإن المرحلة الحالية تتطلب منا كأحزاب العمل معاً من أجل تحقيق المصلحة العامة للبلد.

اننا في التجمع الوطني الديموقراطي في أم الفحم ومن باب المسؤولية وحرصًا على مصلحة البلد ندعوا جميع الأحزاب والأوساط الشعبية الى الوحدة الوطنية

هناك العديد من الأسباب التي تدعو إلى الوحدة:
أولاً، تواجه المدينة تحديات سياسية كبيرة، حيث تتعرض لضغوط من الحكومة الإسرائيلية لتغيير نظامها البلدي. في ظل هذه الظروف، من المهم أن نتحد  من أجل الدفاع عن حقوقنا  ومصالحنا.

ثانياً، تواجه المدينة تحديات اقتصادية كبيرة، حيث تعاني من البطالة والفقر. من أجل مواجهة هذه التحديات، من المهم أن نعمل أبناء المدينة معاً من أجل تطوير الاقتصاد المحلي.

ثالثاً، تواجه المدينة تحديات اجتماعية كبيرة، حيث تعاني من العنف والجريمة. من أجل مواجهة هذه التحديات، من المهم أن نعمل أبناء المدينة معاً من أجل تعزيز الأمن والأمان في المدينة.

رابعًا،  إضافة إلى التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها أم الفحم، هناك تحد آخر كبير يتمثل في نقص المساكن للعائلات الشابة.

تعاني أم الفحم، مثل العديد من المدن العربية في الداخل الفلسطيني ، من نقص كبير في المساكن. يؤثر نقص المساكن بشكل كبير على حياة العائلات الشابة في أم الفحم. حيث يضطر العديد من الشباب  العزوف عن فكرة الزواج وخلق جيل محبط ، أو إلى العيش في ظروف معيشية غير مناسبة.

من أجل مواجهة هذا التحدي، يمكن للأحزاب السياسية والمجتمع المدني في أم الفحم القيام بالعديد من الأمور.

إن الوحدة الوطنية هي السبيل الوحيد لتجاوز التحديات التي تواجه أم الفحم. من خلال العمل معاً، يمكن لأبناء المدينة تحقيق أهدافهم المشتركة وبناء مستقبل أفضل للمدينة.

إن الوحدة الوطنية هي مسؤولية جميع أبناء أم الفحم. من خلال العمل معاً، يمكننا بناء مدينة مزدهرة وعادلة لجميع أبنائها.
اخوكم
أدهم سليمان جبارين
سكرتير التجمع الوطني الديموقراطي - ام الفحم

لإضافة تعقيب الرجاء تعبئة البيانات

أضافة

التعليقات